إنفجار "بوطاغاز" بمنزل في حي الوفاء يخلف ثلاث إصابات خطيرة             هذا ما قرره وكيل الملك بالقنيطرة في حق عونّي سلطة             فوزي الشعبي يسلط الضوء على قوانين من أملاك الجماعات السلالية             عصابة "الكريساج" بمنطقة الساكنية في قبضة أمن القنيطرة             العامل المحمدي يحيي ليلة المولد النبوي يسيدي علال التازي             الملك يشدد على ضرورة تحقيق تنمية متوازنة ومنصفة بكل الجهات             النادي القنيطري يعتلي الصدارة على حساب وداد تمارة             مستشار بغرفة تجارة الرباط القنيطرة يرفض شيكا غير مستحقا             مخترع قنيطري يفوز بميدالية أحسن اختراع بكوريا الجنوبية             الإعلان عن أزيد من 70 منصب شغل هذا الشهر             النادي القنيطري يبحث عن تأكيد صحوته أمام وداد تمارة             الكاك والتماسيح            القنيطرة والتلوث             الفوروج بالمغرب            ‫#‏كلنا_مي_فتيحة‬            القنيطرة تتغير لاستقبال الملك            مستشفى القنيطرة ... رعب لا ينتهي            حلالة تتجاهل فرنسا وتتضامن مع فلسطين             الحافلة الطائرة           


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 ماي 2019 الساعة 04:53


سيناريوهات الاستحقاقات المقبلة في جماعة دار الكداري


حسام الذهبي

الإنتخابات الجماعية بدار الكداري هي فرصة لتحصيل حاصل لخمس سنوات من عمل المجلس الجماعي برئيسه واعضائه بصفة عامة، و هي أيضا فرصة لإختيار رجال ونساء قادرين على العمل للصالح العام أولا، وتقدير ثقة الناخب الحر الذي وضع ثقته في المجلس الذي يمثله لخمس سنوات... فبلدية دار الكداري بإقليم سيدي قاسم لم تشهد أي تغيير أو تقدم على جميع المستويات مقارنتا بجماعات سيدي سليمان و مشرع بلقصيري و سيدي يحيى الغرب، بسبب سوء تسيير المجالس المتعاقبة على بلدية دار الكداري .
إلا أنه في التاسع من شتنبر 2015 شهدت دار الكداري إنتخابات إستثنائية بفوز حزب العدالة والتنمية بالإنتخابات و انتزاع الرئاسة من الحزب الاتحاد الإشتراكي الحاكم أنذاك بقوته وسلطته ونفوذه وماله... إلا أه هذا الفوز لم يستمر طويلا حيت وقعت أحداث أدت إلى التفرقة بين أعضاء العدالة مما أدى إلى وضع العراقيل لمنع تمرير أي مشروع تنموي بدار الكداري.
ولأنه ومع اقتراب الانتخابات تشهد الساحة السياسية بدار الكداري تنوع في الأحزاب المنافسة في الإستحقاقات القادمة وهم أربعة أحزاب، حزب العدالة والتنمية و الإتحاد الإشتراكي وحزب البيئة والتنمية المستدامة وحزب النهظة والفضيلة، ولكي لا أطيل الكتابة سأحاول تلخيص المشهد السياسي وكيف سيكون سيناريو الإنتخابات القادمة.
أولا: لكوني شاب و أنتمي لشباب هذا الجيل فأنا مئة بالمئة مع الطاقات الشابة وأخص بالذكر هنا الأخ محمد الهلالية وحزبه النهضة والفضيلة أتمنى صادقا أن يحضى بثقة الساكنة، لكن حسب بعض المعطيات فحزب النهضة يمكن أن يحصل على مقعدين مايعني إستبعاد أمر ترأسه المجلس .
ثانيا: حزب البيئة والتنمية المستدامة وزعيمه محليا عبد النبي العيدودي ومن خلال صفحته على الفيس بوك يتضح أنه مثال يقتدى به لرؤساء الجماعات القروية بإقليم سيدي قاسم بتواصله المباشر مع الساكنة، واشرافه الشخصي على سير المشاريع التنموية بالجماعة التي يترأسها.... أما بخصوص دار الكداري فهي من اولاوياته إلا أنه لن يتقدم شخصيا للترشح بأي دائرة بدار الكداري، بل سيعمل على زرع نواة حزبه وترشيح منخرطيه بكل الدوائر، أما عبد النبي سيحاول أن لا يخسر رئاسة جماعة الحوفات ويقدم ترشحه هنالك.
ثالثا: حزب العدالة و التنمية الذي مر من بعض الأزمات الداخلية محليا أدت في فترة من الزمن إلى التفرقة لكن سرعان ما إستجمع قوته ليعود لاستقراره والعمل على تحدياته المحلية فحزب ع .و .ت سيقول كلمته في الإستحقاقات القادمة ولن يكون بالمنافس السهل لكن لن تتضح الصورة إلا عند الإعلان عن أسماء مرشحيه بكل الدوائر الإنتخابية بدار الكداري.
رابعا: حزب الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية هذا الحزب بدار الكداري لا يمثله إلا رجل واحد هو عبد العزيز العلج هو حاليا رئيس المجلس البلدي، فبرغم عودته المشبوهة للرئاسة إلا أنني كنت من أشد المدافعين عن عودته وامني النفس بالعمل وإخراج مشاريع تنموية لدار الكداري والعمل على ملف إعادة تاهيل قنطرة واد بهت وتفريق ما يعرف "بالكيع"... لكن لم يعمل على شئ من غير التسير العادي واليومي للبلدية.
أما المحور الرائسي فهو ساكنة دار الكداري التي تراقب الوضع في صمت وستقول كلمتها الأخيرة في ساعة الحسم.






السعودية تُتوَّج في حفل اختتام مهرجان المرأة بسلا

هدوء حذر بجامعة ابن طفيل بعد تسجيل الطلبة المعتصمين

والي جهة الرباط حسن العمراني في ذمة الله

الحاج محمد دومو في دمة الله

الوردي ينوي إغلاق ضريح "بويا عمر" و يرسل إليه لجنة تقصي الحقائق

وحلت عقدة التأهل للدور الثاني

الأنانية وعدم إحترام الخصم تنهي أحلام المغرب في الصعود للمربع الذهبي

ملتقى للسينما وحقوق الإنسان بالقنيطرة..

رقصة بنكيران وفقسة المواطن

إدمان المخدرات عند التلاميذ .. البداية "عياقة" والنهاية ندامة

سيناريوهات الاستحقاقات المقبلة في جماعة دار الكداري





الآراء والمقالات والتعاليق المنشورة في الموقع لاتعبر بالضروره عن الموقع ، وإنما تعبر عن رأي كاتبها .
الإدارة غـير مسـؤولة عن نـقل أجـزاء من هده الآراء مما ينـتـج عنها سوء فـهــم أو ســوء تصوير للمـوقع .

Wassla